الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
السبت 21 نيسان 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2018-03-19الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 معوّض: سنتحالف مع "التيار الحر" وفقاً لثوابتنا يجمعنا بـ"القوات" دم ونضال ومعركتنا ليست معها
 
عدد المشاهدة: 79
أكد رئيس "حركة الاستقلال" ميشال معوّض الإتفاق مع "التيار الوطني الحر" على التحالف في دائرة الشمال الثالثة، و"ايضا على النظرة الى أولوية زغرتا - الزاوية ورفض المساومة عليها، وضرورة تحقيق توازن حقيقي وحماية التعددية والتنوع وتحقيق الإنماء فيها... بالكلمة وبالفعل". 

وأوضح في لقاء عقده والنائب السابق جواد بولس مع كوادر "حركة الاستقلال" في زغرتا - الزاوية، في دارة الرئيس رنيه معوض، "أننا أجرينا مفاوضات طويلة مع 3 أطراف: "القوات اللبنانية"، "التيار الوطني الحر" والكتائب اللبنانية. حاولنا بصدق وكانت أقصى تمنياتنا، انطلاقاً من مصالحة معراب، أن نجمع "القوات" و"التيار" في لائحة واحدة في زغرتا - الزاوية وفي دائرة الشمال الثالثة، إنما هذا المسعى لم يتحقق، بسبب الحسابات والمصالح الانتخابية.

مفاوضاتنا مع حزب الكتائب الذي نلتقي معه على الكثير من العناوين السياسية والسيادية، لم تنتج تحالفا بسبب قراءتنا لواقع الشمال في ظل قانون الانتخاب الجديد. أما مفاوضاتنا مع القوات اللبنانية، هذا الحزب الذي يربطنا به حلف تاريخي ومبادئ وتضحيات مشتركة، والتي استمرت الى ما قبل 3 أيام، فأيضاً لم تصل الى خواتيمها السعيدة بسبب عاملين: الأول والأهم هو الاختلاف في نظرتنا الى مدى أولوية زغرتا - الزاوية في الحسابات الانتخابية والسياسية والوطنية. والثاني أن "القوات اللبنانية"، بحسب كل الاستطلاعات، تضمن في هذه الدائرة 3 حواصل، اي ان باستطاعتها ايصال 3 نواب، في وقت لديها 4 مرشحين اقوياء بالصوت التفضيلي: 2 في بشري، 1 في الكورة و1 في البترون. تحالفنا الانتخابي معهم يرفع حاصل اللائحة من 3 مرشحين الى 4 مرشّحين مضمونين. المشكلة هي أن قرار الترشيح المفاجئ والمتأخّر قبل بـ3 أسابيع فقط لمرشح قواتي في زغرتا الزاوية، والذي لم يكن ولا بأي لحظة على جدول المفاوضات، لا يؤدي عمليا إلاّ إلى تشتيت الصوت التفضيلي في زغرتا الزاوية وإفساح المجال لفوز المرشح الرابع على اللائحة الذي يستفيد من الحاصل الذي اضفناه نحن إلى رصيد اللائحة، لكي ينجح من خارج زغرتا - الزاوية، وتحديداً مرشح البترون.

انطلاقاً من هذين العاملين لم تصل مفاوضاتنا مع القوات اللبنانية الى النتيجة المطلوبة، في وقت نعتبر وما زلنا نحن و"القوات اللبنانية" حلفاء تاريخيين يربطنا بهم نضال مشترك وثوابت معمّدة بالدم. ورغم الاختلاف الانتخابي، أطلب من الجميع عدم تضييع البوصلة لأن معركتنا ليست إطلاقاً مع القوات اللبنانية".
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر