الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الأربعاء 23 أيار 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2018-03-05الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 جعجع مكرراً: البعض يحاول عزل "القوات" وسنخوض معركة ديموقراطية في بعلبك - الهرمل
 
عدد المشاهدة: 126
لاحظ رئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" سمير جعجع "أن بعضهم يحاول عزل القوّات، فمنهم من لا يريد قيام الدولة في لبنان ومنهم من يريد أن تبقى الدولة مزرعة، أما الباقون فيريدون استمرار الفساد في المؤسسات وبالتالي أداء القوّات اللبنانيّة غير ملائم لمشاريعهم ومراميهم، فهم لا مشكلة لديهم بنجاح أي مرشح شرط ألا يكون قواتياً، ولكن في نهاية المطاف لن ينجح سوى القوّاتي".  

ورأى في عشاء أقامه وقرينته النائبة ستريدا جعجع في معراب لحشد من فاعليات بشري وأبنائها، أنه "يمكن تفهّم الخصومة السياسيّة، فمن حق كل إنسان إبداء رأيه، ولكن في الوقت عينه ليس من حق أي فرد محاولة غش الناس والكذب عليهم عبر تحوير الوقائع. فهناك من يطرح أموراً غير واقعيّة في سياق العمل السياسي، لان القاصي والداني في لبنان يشهد لمسيرة الإنماء في منطقة بشري والمدى الواسع الذي حازته مع القوّات اللبنانيّة". واعتبر أنه "استناداً إلى ميزان القوى، فـالقوّات اللبنانيّة راهناً أقوى مما كانت في انتخابات 2005 و2009، إلا أن قانون الإنتخاب الجديد معقّد ودقيق جداً، فليس هناك أي حزب من الأحزاب قادر على الحؤول دون خسارة عدد من المقاعد النيابيّة. وعلى سبيل المثال لا الحصر دائرة بعلبك - الهرمل تعدّ المعقل الأساسي لـحزب الله وحركة أمل، وفي جميع الأحوال سيخسران مقعدين في الإنتخابات النيابيّة، ومن الممكن أن يخسرا ثلاثة مقاعد أو أكثر، وهذا بحسب ما يؤكدانه. وفي الإنتخابات المقبلة، سنخوض معركة ديموقراطيّة جميلة هناك".
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر