الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
السبت 21 نيسان 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2018-02-27الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 عبد الملك عرض مهمات "هيئة الإشراف"وشدد على حياد الإعلام والتزام الضوابط
 
عدد المشاهدة: 73
شرح رئيس هيئة الاشراف على الانتخابات القاضي نديم عبد الملك، في لقاء مع ممثلي وسائل الاعلام في فندق "كراون بلازا"، يحوطه أعضاء الهيئة، المهمات التي ناطها القانون بها، وما قامت به حتى اليوم، إضافة الى موجبات وسائل الإعلام والإعلان ومسؤوليتها والعقوبات عليها، في حال المخالفة، على ضوء أحكام قانون الإنتخاب رقم 44 /2017 والقرارات والبيانات والإعلانات الصادرة عنها. 

ومما قال: "هناك موجبات وضعها قانون الإنتخاب على وسائل الإعلام والإعلان، مع الملاحظة أن المادة 70 منه أخضعت المواد الإنتخابية التي تبثها وسائل الإعلام والإعلان لمراقبة هيئة الإشراف على الإنتخابات ورصدها، إعتبارا من بدء الحملة الإنتخابية وفتح باب الترشيحات (5 شباط 2018)".

وفي موجبات الإعلام الرسمي، أكد وجوب "إلتزام موقف الحياد في جميع مراحل العملية الإنتخابية".

أما في موجبات الإعلام الخاص، فأورد الآتي:

- "ممنوع على وسائل الإعلام الخاص تأييد أي مرشح أو لائحة إنتخابية، مع مراعاة مبدأ الإستقلالية، ويترتب عليها أثناء الحملة الإنتخابية التفريق الواضح بين الوقائع والحقائق من جهة، وبين الآراء والتعليقات من جهة أخرى، في مختلف نشراتها الإخبارية أو برامجها السياسية.

- الإمتناع عن التشهير أو القدح أو الذم وعن التجريح بأي من اللوائح أو المرشحين.

- الإمتناع عن بث كل ما يتضمن إثارة النعرات الطائفية أو العرقية أو تحريضا على ارتكاب أعمال العنف أو الشغب، أو تأييد الإرهاب أو الأعمال التخريبية.

- الإمتناع عن بث كل ما من شأنه أن يشكل وسيلة من وسائل الضغط والتخوين أو التخويف او التكفير، أو التلويح بالمغريات أو الوعد بمكاسب مادية أو معنوية.

- الإمتناع عن تحريف المعلومات أو حجبها أو تزييفها أو إساءة عرضها".

وأكد عزم الهيئة على "تطبيق أحكام قانون الإنتخابات النيابية وسائر القوانين المرعية الإجراء على سائر وسائل الإعلام والإعلان، بكل أمانة وتجرد وإخلاص واستقلال، وكذلك تطبيق مختلف القرارات والبيانات والإعلانات الصادرة عنها والمتعلقة بالإنتخابات تأمينا لحرية الإنتخابات ونزاهتها وشفافيتها".

ودعا الاعلاميين إلى "التقيد بالموجبات المفروضة عليهم قانونا بموجب قانون الإنتخاب، والعمل تحديدا على تأمين المنافسة الإنتخابية بين جميع المرشحين واللوائح بمساواة وتوازن وحياد، وإلى نشر الثقافة الإنتخابية وإرشاد الناخبين تعزيزا للديموقراطية، وإلى احترام قواعد استطلاعات الرأي وفترة الصمت الإنتخابي، والإمتناع عن التشهير والقدح والذم وتجنب خطاب الكراهية، وتوخي الدقة والموضوعية والصدقية والحياد في نقل الخبر".

وسئل عن القدرة على ضبط وسائل التواصل الاجتماعي، فأوضح "أن المواقع الالكترونية خاضعة لرقابة هيئة الاشراف، ولكن دقة المراقبة متعذرة لدى الهيئة".
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر