الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الثلثاء 21 اب 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2018-02-28الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 دائرة طرابلس "مركزيّة انتخابية" من عكّار إلى بيروت
 
عدد المشاهدة: 195
مجد بو مجاهد
من طرابلس ستنطلق المعركة الانتخابية، لكنها ستتخطى حدود الدائرة نفسها. الرئيس نجيب ميقاتي واللواء أشرف ريفي، سيتبنّيان مرشحين من عكّار الى بيروت... وللحديث تتمّة. وتعمل ماكينات "تيار المستقبل" منذ شهرين وتجري دراسة علمية لتحديد أسماء الشخصيات التي سترشحها على لوائحها وفقاً لمنطق الربح والخسارة. وحدها "الجماعة الاسلامية" منفتحة في طرابلس على الأطراف الثلاثة "المستقبل" وريفي وميقاتي. خيار التحالف قائم مع الجميع ويمكن تشكيل لائحة منفردة.  

اللوائح الانتخابية بدأت تتشكّل، والأسماء تتظهّر. أربعة مرشحين مؤكدون على لائحة ميقاتي "الوسطية"، هم: "نجيب ميقاتي (سني - طرابلس)، جان عبيد (ماروني - طرابلس)، محمد الفاضل (سني - الضنية) وجهاد يوسف (سني - الضنية)". وبات ترشيح نقولا نحاس (أرثوذكسي - طرابلس) شبه محسوم أيضاً. وسيرشّح ميقاتي في عكّار هيثم عزّالدين الرافعي (سني)، وسيتبنّى ترشيح علي عساف (سني) في دائرة بيروت الثانية على لائحة صلاح سلام.

وفي كواليس التحالف مع عبيد، يقول لـ"النهار" القيادي في "تيار العزم" مصطفى الآغا: "انها شخصية غير محسوبة على طرف سياسي. يجمعنا الاعتدال والاستقلالية وقواسمنا المشتركة أنتجت نواة لائحة واحدة". وعن دعم سلام في بيروت الثانية، يجيب: "التحالف تأكّد وتم على اساس أن صوتاً آخر في بيروت لا يصل".

وجرت مفاوضات لتحالف ميقاتي مع الوزير السابق فيصل كرامي. لكن الأخير يتّجه الى تشكيل لائحة الى جانب النائب السابق جهاد الصمد الذي يقول لـ"النهار": "سنشكّل مع فيصل أفندي لائحة معاً". الأمور لا تزال واقفة عند عتبة التفاهم المبدئي. والأسماء المسرّبة في بعض وسائل الاعلام غير دقيقة. فالصمد لم يسرّب أسماء والمشهد لا يزال ضبابيا".

وكما لدى "العزم" كذلك لدى ريفي، فالأسماء شبه محسومة ولم يعلن عنها. اللائحة كاملة تتشكل من أبناء طرابلس. وقد اختير المرشحون على اساس التزام الخط السياسي والعمل في الشأن العام. وعلى صعيد التحالفات بشكلٍ عام، بات مؤكداً التحالف مع النائب خالد الضاهر في عكار، والاتصالات قائمة مع صلاح سلام في بيروت الثانية. وقد انقطع التواصل مع "القوات" منذ فترة. وسيسمي ريفي مرشحَين في دائرة زحلة عن المقعدين السني والأرمني، وسيشارك في دائرة البقاع الغربي.

وعلى عكس ميقاتي وريفي، لا يزال "المستقبل" يدرس خياراته وأسماء مرشحيه في طرابلس. ويجري "التيار الأزرق" دراسة علمية للشخصيات التي تستطيع ان تترشح، اضافةً الى إمكانات الربح والخسارة بناءً على الأسماء التي تطرح. وهل تأخّر "المستقبل" في التحضير للانتخابات؟ يجيب الدكتور مصطفى علّوش بأن "طبيعة القانون الجديد تفرض نفسها، والرئيس الحريري غاب فترة طويلة، والتواصل مع المرشحين المحتملين لم يكن قائماً". ويجري "المستقبل" استطلاعات رأي تتبلور نتائجها تباعاً، وبناءً عليها تحدد لوائحه. ومعلوم أن الوزير محمد كبارة والنائب سمير الجسر سيخوضان الانتخابات ضمن لوائح "المستقبل".

وتتجه التفاهمات الطرابلسية نحو إنتاج تحالف بين الحريري والنائب محمد الصفدي. ولكن لم يحسم ما اذا كان الصفدي سيترشح بنفسه أو سيسمّي أحد المقرّبين.

وفي ظل احتدام المعركة الانتخابية بين "الثلاثي السني" طرابلسياً، تظهر "الجماعة الاسلامية" منفتحة على الجميع. وقد تتحالف "على القطعة". وسترشح 3 في دائرة طرابلس، هم: وسيم علوان (سني - طرابلس)، أسعد هرموش (سني - الضنية) ويوسف جاجية (سني - المنية). تتواصل "الجماعة"، على ما تؤكد مصادرها، جدياً مع "القوات" للتوصل الى تحالف في دائرة عكار، حيث سترشح محمد شديد (سني). وترشح "الجماعة" النائب عماد الحوت (سني - بيروت الثانية) والدكتور بسام حمود (سني - صيدا -جزين). وتبحث في تبني مرشحٍ لها في دائرتي الشوف - عاليه والبقاع الغربي - راشيا.
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر