الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الأربعاء 20 حزيران 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2018-02-26الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 من المتن الشمالي صعودًا إلى زحلة ترقّب ثقيل على قارعة التحالفات والصوت التفضيلي يدفع كثيرين إلى التحالف على القطعة وبالمفرق
 
عدد المشاهدة: 122
وجدي العريضي
يخيّم ترقب ثقيل على مسار التحالفات الإنتخابية وسط حبس أنفاس ولا سيما من معظم المرشحين الذين ينتظرون على قارعة التحالفات، وعلى أيّ لائحة سيكون لهم نصيب دخولها تأهبًا للتوغل لاحقًا إلى ساحة النجمة حيث تراودهم الأحلام الوردية، والأمر عينه من غالبية النواب الحاليين الذين يتمنون العودة مجددًا إلى الندوة النيابية.  

اللافت في هذا السياق، ما يتمثل في بعض الدوائر فثمة نفضة شاملة ستطاول معظم النواب الحاليين ولا سيما في دائرتي المتن الشمالي وزحلة، حيث لهاتين الدائرتين البعد المسيحي والوطني إن في عاصمة الكثلكة أو المتن الشمالي.

وفي غضون ذلك تضجّ هذه الدائرة باصطفافات سياسية وحزبية وعائلية وبات الجميع مجبرًا على ولوج التغيير نظرًا الى حدّة المعارك المتوقعة في مدينة "مربى الأسودي"، وفي المتن الشمالي وإن كانت أقل حدّة من زحلة.

مصادر سياسية عليمة متابعة للواقع القائم في كلتا الدائرتين، تشير لـ"النهار" إلى أن المسألة معقدة على صعيد التحالفات في زحلة وبعضها بات يتبلور بشكل خجول. أما في المتن الشمالي فقد علم أن اللقاء الجامع في مقر حزب الطاشناق وضع أسس التحالفات، وكان واضحًا عبر تأكيد ثوابت لا تحرق ولا تغرق مثل الرئيس ميشال المرّ الذي يعتبر ثابتة تاريخية من الطاشناق، وصولاً إلى إشارة النائب أغوب بقراودنيان للحلفاء والأصدقاء، بأن الطاشناق وبصراحة، يتمنى ويصرّ على التحالف مع التيار الوطني الحرّ والرئيس ميشال المرّ، وقد قالها بوضوح أمام جميع الحاضرين.

من هذا المنطلق، شهد المشهد الإنتخابي في المتن الشمالي، أخيراً بعض الإيجابيات على صعيد التحالفات في ظلّ "مونة" الطاشناق على الحليفين التاريخيين التيار الحرّ والرئيس المرّ، على أن تتابع الإتصالات والمشاورات بين التيار البرتقالي ومعراب لتكون "القوات اللبنانية" ضمن هذا التحالف، الأمر الذي كان موضع بحث عميق خلال اللقاء الذي حصل في منزل النائب ابرهيم كنعان مع الشريك الآخر في تفاهم معراب من خلال الأمينة العامة لحزب "القوات" شانتال سركيس، إذ علم أن توافقًا جزئيًا حصل وسيتابع في وقت قريب جدًّا. على خط آخر، ثمة أجواء حول وجوه جديدة قد تدخل لائحة التيار الحرّ عن المقعد الماروني ومن ضمنها ربما يكون المحامي نصري لحود لجملة اعتبارات كونه يمثل بيتًا يملك حيثية متنية ووطنية بامتياز، وصولاً إلى دوره الشبابي والخدماتي والرياضي وبالتالي يتواصل مع جميع القوى السياسية، وإن كان تربطه علاقة وثيقة برئيس الجمهورية ميشال عون والتيار الحرّ، في حين حسم التيار البرتقالي المقعد الأرثوذكسي للوزير السابق الياس أبو صعب بينما الأسماء الأخرى لا تزال موضع تداول وغربلة.

صعودًا إلى مدينة زحلة، فإن وزير الخارجية جبران باسيل حسم في الزيارة الأولى للمدينة، خيار ترشيح ميشال ضاهر عن المقعد الكاثوليكي وهو صديق لرئيس الجمهورية وعلى علاقة وثيقة بمعظم القوى السياسية والحزبية في المدينة والمنطقة، وفي الزيارة الثانية كان ترشيح النائب السابق سليم عون كمرشح حزبي عن المقعد الماروني. بينما علم أن مفوض الوطنيين الأحرار في المنطقة المحامي إدوار شمعون يتجه إلى الترشّح عن هذا المقعد وخصوصاً أنه استنهض القواعد الحزبية والشمعونية في المنطقة بعد العشاء الجامع الذي أقامه منذ مدة، في حضور رئيس الحزب دوري شمعون. على خط المقعد الأرثوذكسي، يبرز إسم المرشح سيزار معلوف ولا يستبعد بأن يتحالف مع "تيار المستقبل"، وهذا ما ستتضح معالمه في فترة ليست ببعيدة، إذ يدرس خياراته ويراقب مصير التحالفات وتداعيات ما يجري على الأرض.

وأخيرًا، يشير وزير بارز لـ"النهار" إلى أن التحالفات لم تحسم لا في زحلة ولا في أيّ مدينة أو منطقة، باعتبار أن الأمور لا تزال موضع أخذ وردّ ولقاءات واتصالات ومشاورات، كاشفًا عن لقاءات شبه يومية تجري بين مدير مكتب الرئيس سعد الحريري نادر الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل وصولاً إلى إتصالات أخرى مع الحزب التقدمي الإشتراكي و"القوات اللبنانية"، لافتًا إلى أن المسألة معقدة لجملة اعتبارات، إذ يقوم كلٌ بحساباته بدقة وتحديدًا على خط الصوت التفضيلي، لأن هذا القانون الإنتخابي هو من يدفع معظم الأطراف السياسية والحزبية إلى التريث قبل الإقدام على أيّ دعسة ناقصة، فالمسألة وبصراحة تتخطى ثوابت ومسلمات ومبادئ وباتت محصورة في الحسابات الإنتخابية أي الربح والخسارة. لذلك ينصبّ التركيز على تحالفات بالقطعة أو بالمفرق لأن التحالف بالجملة في هذا الإستحقاق دونه عقبات. 
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر