الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الاثنين 23 نيسان 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2018-02-06الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 حرب جدد مطالبته الحكومة بالكشف عن التوظيف الانتخابي
 
عدد المشاهدة: 330
جدد النائب بطرس حرب، بعد انقضاء مهلة الخمسة عشرة يوما على طلبه معلومات عن التوظيفات الجارية في الإدارات والمؤسسات العامة دون جواب، مطالبته الحكومة ب"إيداعه لائحة بالمعلومات الكاملة عن كل التوظيفات أو عمليات التعاقد أو استئجار الخدمات التي حصلت، وقيمة الرواتب ومصادر الأموال التي تدفع منذ توليها السلطة إلى اليوم".

ولفت إلى أنه "كان قد تقدم خطيا بهذا الطلب إلى رئاسة الحكومة في 22 كانون الثاني الماضي، عملا بأحكام قانون الحق بالحصول على المعلومات رقم 28 شباط 2017 للحصول على المعلومات المطلوبة في خلال مهلة الخمسة عشر يوما التي يحددها القانون نفسه، لكي يبنى على الشيء مقتضاه".

وذكر حرب بأن ما يطالب به هو "ممارسة لحق الحصول على المعلومات المطلوبة الذي كرسه القانون وحدد مهلا زمنية لتلبيته، ولا سيما أن لعدم التجاوب مع مطلبه إنعكاسا خطيرا على سلامة الانتخابات النيابية وعلى سلوك بعض الوزراء المرشحين للإنتخابات الذين يسخرون إداراتهم، والمؤسسات العامة التابعة لها، لخدمة مصالحهم الانتخابية ورشوة المواطنين بتوظيفات عشوائية لا حاجة إليها".

ونبه إلى أن "المعلومات المتوافرة لديه خطيرة وتؤكد أن بعض الوزراء المرشحين يزيدون بممارساتهم عجز الدولة المالي ويعرضون لبنان لمخاطر الإفلاس الكامل ويناقضون ما التزمته الحكومة أمام مجلس النواب بوقف التوظيفات لتخفيف حجم العجز ويخالفون أبسط قواعد النزاهة الديموقراطية للسلطة المشرفة على الانتخابات، ما يجعل الحكومة ككل تقوم بمخالفة القوانين، ولا سيما قانون الانتخابات النيابية وما يحظره من رشوة الناخبين".

تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر