الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الاثنين 23 نيسان 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-10-31الكاتب:المصدر:جريدة الحياة « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 فرنجية ينضم إلى دعوة المغتربين لتسجيل أسمائهم
 
عدد المشاهدة: 123
اجتمعت أمس هيئة الإشراف على الانتخابات برئاسة وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، فيما تأجل اجتماع لجنة تطبيق قانون الانتخاب الذي كان مقرراً أمس إلى بعد غد الخميس. وتوجّه رئيس «تيار المردة» ​النائب سليمان فرنجية​ في تصريح له عبر ​مواقع التواصل​ الاجتماعي إلى المغتربين، قائلاً: «سارعوا وتسجّلوا، فرصتكم أن تختاروا من يمثّلكم ومن يشكّل لكم وأنتم في الغربة ضمانة في الوطن»، مؤكداً أن «ثقتنا بكم كبيرة وصوتكم قرار».

وشدد وزير الشؤون الاجتماعية بيار بو عاصي: «على أن الانتخابات ستحدد نواب كل فريق سياسي، وبالتالي التأثير في السلطتين التنفيذية والتشريعية»، وتمنى على «محازبي «القوات اللبنانية» أن يذهبوا إلى الانتخابات ويأخذوا معهم عددا غير قليل من الاشخاص للتصويت، لأن هذه المعركة ستحدد مصير لبنان لسنوات». وشدد على «أهمية جبل العيش المشترك، الذي يجب حمايته، وعندما تنكسر معادلة المساواة ندخل في منطق الاستزلام او الارتهان».

وكان رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل قال خلال جولة شوفية اول من امس، قال انه سيكون للتيار مرشحون في اقليم الخروب».

وحذر النائب بطرس حرب في بيان، «من الشروط المخالفة للقانون التي تحاول وزارة الخارجية فرضها على المغتربين الذين يودون تسجيل أسمائهم كي يتمكنوا من الاقتراع في الخارج، كحيازة بطاقة الهوية اللبنانية أو جواز سفر صالح». وطالب وزراة الداخلية بالتحرك السريع لدى وزارة الخارجية لقبول تسجيل المغتربين من دون أي قيود أو شروط.

وأكد عضو ​كتلة «التنمية والتحرير»​ النيابية ​ياسين جابر​، أن «​الانتخابات ستُجرى في موعدها في أيار(مايو) المقبل، ومن المستحيل إصدار ​البطاقة البيومترية​ لكل للبنانيين قبل أيار»، مستبعداً أن «يتم استخدام هذا الأمر ذريعة لتأجيل الانتخابات».

ووصف رئيس كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد «الإشكاليات القائمة حول الاستحقاق الانتخابي من لجنة انتحابية وبطاقة بيومترية وغيرها بـ «السوالف»، والانتخابات يجب أن تُجرى في موعدها». وقال: «لا أحد عليه التفكير بأن يمدّ جيبته كي تلفح عباءات دولية ليس لها مصلحة بإجراء الانتخابات، انتبهوا جيداً، فنحن نجد في تطيير الانتخابات خطرا كبيراً على لبنان». وتحدث عن «توظيفات تتم بطريقة الاستنساب، بعيداً من الامتحانات»، وقال: «إن مجلس الخدمة المدنية يُجري امتحانات لمواقع توظيفية وتعطي نتائج ناجحة يأتي وزير ما يوقفها بحجة عدم تأمين التوازن الطائفي، وهي مسألة خارج الدستور والقوانين، ويجب حلها وسنحلها، فدولة للمحاسيب ليست دولة».

وأكد عضو كتلة «المستقبل» النائب ​عمار حوري​، أن «​الانتخابات​ ستُجرى في موعدها، وهذا أمر يُجمع عليه كل الأفرقاء»، لافتاً إلى أن «​قانون الانتخاب​ يحمل العديد من المخارج من ناحية استعمال ​البطاقة الممغنطة، فالمادة 95 تحدثت عن قدرة استعمال ​جواز السفر​ والهوية». ولفت الى أن التسجيل المسبق تحدث عنه القانون في ما خص الللبنانيين خارج لبنان.
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر