الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الثلثاء 22 أيار 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-09-25الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 المشنوق : الانتخابات بالتسجيل المسبق ولا وقت لإنتاج البطاقات
 
عدد المشاهدة: 169
اعتبر وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق أنّ "لقاء وزير الخارجية جبران باسيل ووزير خارجية النظام السوري وليد المعلّم "يشكّل اعتداءً سياسياً على موقع رئاسة الحكومة"، ووصفه بأنّه "مخالفة للتسوية السياسية وللبيان الوزاري الذي نصّ على النأي بالنفس"، مشدّداً على "أنّنا لن نقبل به في أيّ ظرف من الظروف وسنواجهه بكلّ الوسائل". 

وأكّد المشنوق أنّ "الانتخابات النيابية المقبلة ستجرى في موعدها، لكن بالتسجيل المسبق في مكان السكن، لأنّ الوقت ما عاد يسمح بإنتاج بطاقة ممغنطة ولا هوية بيومترية في الأشهر القليلة المتبقية . 

وتحدث المشنوق في لقاء حواريّ مع أهالي بيروت، نظّمه "إتحاد جمعيات العائلات البيروتية" في مطعم الصيّاد – عين المريسة . وخلال إجابته عن أسئلة الحاضرين وحواره معهم، قال المشنوق: "التسوية السياسية تضمّنت انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة ائتلافية والبيان الوزاري الذي نصّ على النأي بالنفس، وهي تسوية واضحة ومحدّدة لا ننكرها ولا نخجل بها ولا نهرب منها".وأضاف: "أما لقاء وزير الخارجية بوليد المعلّم في نيويورك بناءً على طلب باسيل فأعتبره بصراحة وبساطة اعتداءً صريحاً على مقام رئاسة الحكومة، ومخالفة لاتفاق ولعهد ولوعد لم يلتزم به باسيل الذي كان جزءًا أساسياً من التسوية التي أُبرمت"، وشدّد على "أن هذا الأمر لن نقبل به في أي ظرف من الظروف ولن يمر بسهولة وهذا خطّ أحمر لا يمكن تجاوزه". وأشار المشنوق الى "أنّ هذا الوضع المستجد يتطلّب قراراً سياسياً مماثلاً لمواجهة ما تم، وهو موضع تشاور بغية اتخاذ الموقف المناسب خلال أيام قليلة"، وتابع: "لن نتّخذ قرارات انفعالیة ونحن حریصون على الكرامة السیاسیة لرئاسة الحكومة أیّاً كان من یشغل منصب رئاسة الحكومة".

وحول موضوع الانتخابات النيابية قال وزير الداخلية: "بكل صراحة بعد أيّام لن يعود ممكناً تنفيذ آلية الهوية البيومترية، لأنّ الوقت القصير الفاصل لم يعد يسمح وهناك خلافات بين القوى السياسية لا يبدو أنّها ستنتهي قريباً".

وختم داعياً أهالي بيروت إلى "التفاؤل وعدم التشاؤم، لأنّ حصة بيروت في كلّ التعيينات التي جرت كانت محفوظة، وستظلّ محفوظة وكبيرة في كلّ إدارات الدولة خلال المرحلة المقبلة". 
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر