الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
السبت 23 حزيران 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-09-19الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 الجميّل انتقد "التشويش" على الانتخابات: أين حيادية هيئة الاشراف واستقلاليتها؟
 
عدد المشاهدة: 179
نادى رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل "طلاب لبنان وقادة الرأي العام والإعلاميين" الى "رفض القهر الذي نعيشه"، داعياً إياهم الى "ان يتحرّكوا لدق ناقوس الخطر، لأن البلد ينهار ولا يمكن الوضع ان يكمل كما هو عليه". 

واعتبر في مؤتمر صحافي "أن من غير المقبول ان تتأجل الانتخابات الفرعية مهما كان العذر وتحت ذرائع واهية"، ملاحظاً "ان ثمة محاولة تشويش على الانتخابات العامة، وبدأنا نسمع بعملية تأجيلها تحت اعذار مختلفة وهذا امر غير مقبول".

وسأل: "أين حيادية هيئة الاشراف على الانتخابات وأين استقلاليتها، والتي قال عنها وزير الداخلية انّ جميع أحزاب السلطة ممثلة فيها؟".

ورأى "ان البطاقة الممغنطة اصبحت اليوم سببا من الاسباب الاساسية لتزوير الانتخابات اذا اعتمدت، وهي ضدّ حرية الناخب وتضربها. قالوا ان كلفتها 130 مليون دولار فهل هي مزحة، وستلزّم من دون مناقصات، هل هذه ايضا مزحة؟ ان هدف البطاقة مزدوج: إمّا لتطيير الانتخابات وإمّا لصفقة جديدة بالتراضي".

وفي ملف الكهرباء، لفت الى "ان دفتر الشروط هو عمل ادارة المناقصات، فيما انتم تريدون ان تصنعوا دفترا على قياس الشركة الواحدة. والجديد ان هذه الشركة تصدر بيانات وتعقد مؤتمرات صحافية، وتهددنا بالادعاء علينا اذا استمررنا في الحديث عنها، أفلا تستحون؟ انها وقاحة خصوصاً ان الشركة دعت الاعلاميين الى زيارتها وكأنها متأكدة من حصولها على التلزيم - ما في غيركن بالدني - ونحن نتمنى الذهاب الى القضاء، وقلناها منذ اليوم الاول اننا نرفع الحصانة عنا ونبلغ الرئيس بري مجددا بذلك".

وتطرق الى موضوع المطامر، قال: "يرمون النفايات في البحر كما هي، وووجهنا من سلطة الكذب التي قالت إن هناك معالجة بمعايير عالية، أليس في ذلك كذب موصوف؟ فأين وزير الفساد ليحاسب، اين الطمر الصحي، اين المعامل؟ انكم تجنون اموالا طائلة من ملف النفايات، والحل ان تُعطى اتحادات البلديات الاموال لانشاء معامل، اي ان تكون لامركزية نفايات".

وانتقد طريقة التعاطي مع اهالي النصورية وعين سعادة وقال: "بقي "فيلق القدس" لم تأتوا به على الأهالي"، داعياً للإستماع الى المواطنين.

وحذّر السلطة من مغبة "التدخل في عمل المجلس الدستوري وتعطيله عن العمل"، مشيراً الى "اننا سنقدّم حلولا لضرائب لا تضرّ لا بالاقتصاد ولا بحق المواطنين فور ردّ القانون من المجلس الدستوري، واتكالنا على الشعب اللبناني".

تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر