الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الثلثاء 16 كانون ثاني 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-05-13الكاتب:المصدر:جريدة الحياة « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 عون: بدأنا تنظيم الدولة بالرئاسة ... لكننا تعثرنا في قانون الانتخاب
 
عدد المشاهدة: 84
أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أن «الانتخابات تعطينا الحق في إدارة شؤون البلاد إلا أنها لا تعطينا الحق في حرمان الناس حقوقهم»، مشدداً على «ضرورة التخلص من الكيدية والانتقام في السياسة، فنحن مجتمع يريد أن يتطور وهذا ما أقصده في التغيير».

وشدد عون خلال لقائه وفداً من فاعليات قرى وبلدات متنية أمس، على أن «قانون الانتخابات النيابية يجب أن يعبّر عن إرادة اللبنانيين ويعكس تمثيلهم الحقيقي ضماناً للوحدة»، معتبراً «أننا نواجه اليوم نظام إقطاع سياسي وخدمات بعدما كان إقطاع أرض، بحيث بات المواطن نتيجته رهينة الخوف والحاجة وإذا ما قدم له أحدهم خدمة أراد أن يأخذ حقها في الانتخابات». وقال: «نريد أن يعتاد شعبنا كي يكون حراً، فللمواطن حقه في الخدمة سواء صوّت لنا أم لم يفعل وإلا لا نكون نقوم بتربية مجتمع حر ومتساوٍ». وقال: «هذا المجتمع الذي نحاول أن نزرع فيه هذه البذور عليه أن يكون خصباً، وإذا بقي المواطن معلقاً بالتقليديين الذين يستعبدون الشعب والخوف لن نغير شيئاً».

وسأل: «لماذا لا يختلف الفرنسي مع أي فرنسي آخر في الانتخابات؟ لأن ديموقراطيته تحفظ له حقوقه وحريته والمجتمع يتضامن مع الصغير إذا تجنى الكبير عليه. وعندما يخطئ الوزير يستقيل ويخضع للمحاكمة بطلب من حزبه، وهو ما لا يحصل في لبنان». وأكد أن «مسيرة استعادة أموال الدولة وحقوقها انطلقت ولن تتوقف»، لافتاً إلى أن «خياره كان وسيبقى دعم الأوادم». وقال: «بدأنا بإعادة تنظيم الدولة في رئاسة الجمهورية واستكملنا في الحكومة إلا أننا تعثرنا في قانون الانتخاب».
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر