الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الأحد 22 تمور 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-04-24الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 الراعي: ليس عيباً الإقرار بالفشل والسير بالانتخابات وفقاً للقانون الساري
 
عدد المشاهدة: 204
 لفت البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الى أنه "في حال لم يجرِ اقرار قانون جديد (للإنتخاب) لسبب او لآخر، ليس عيبا الإقرار بالفشل والسير في الانتخابات النيابية وفقا للقانون الساري المفعول حاليا، مع ما يلزم من تمديد تقني للمجلس النيابي"، معتبراً "أن العيب والضرر الكبيرين هما الذهاب إما إلى التمديد بالمطلق، وهذا اغتصاب للسلطة ولإرادة الشعب، وإما إلى الفراغ، وهذا تدمير للمؤسسات الدستورية، فيما لبنان يحتاج، أكثر من أي يوم مضى، كوطن إلى ثقة أبنائه، وكدولة إلى ثقة الأسرة الدولية، وهي ثقة يبني عليها علاقاته الاقتصادية والتجارية والسياسية مع الدول، وهو أمر يسمعه دائما من الخارج". 

وقال في عظة قداس الاحد الجديد في كنيسة السيدة في بكركي: "(...) إننا نصلي وندعو كي تتمكن القوى السياسية والكتل النيابية والحكومة من إصدار قانون جديد، ترضى عنه جميع مكونات البلاد. وإذا لم تتمكن بعد كل المحاولات، فمرد ذلك الى أن مشاريع القوانين توضع على قياس الأفراد والمجموعات، لا على قياس الشعب وكل لبنان، وفق معيار واحد للجميع، وحده يؤمن التنافس الديموقراطي الحقيقي. هذا هو مفتاح التوافق على القانون الجديد".

وشدد على "ان الظروف الداخلية والإقليمية لا تسمح بخضات إضافية تمنع المؤسسات الدستورية والعامة من القيام بواجباتها العديدة. ولا يحق لأحد التلاعب بمصير لبنان، وطنا وجمهورية ودولة، لأنه ملك الشعب اللبناني، لا ملك أفراد أو مجموعات. ورئيس الجمهورية يحميه بحكم "حلفه يمين الإخلاص للأمة اللبنانية وقوانينها، والمحافظة على استقلال الوطن اللبناني وسلامة أراضيه" (المادة 50 من الدستور)".
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر