الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الثلثاء 16 كانون ثاني 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-03-14الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 باسيل اقترح صيغة جديدة تمهّد لمجلس الشيوخ: المقاعد مناصفة والنسبي على 5 دوائر والأكثري 14 مختلطة
 
عدد المشاهدة: 138
اقترح رئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل صيغة جديدة لقانون الانتخاب، تقوم على توزيع المقاعد مناصفة بين النسبي والأكثري، بحيث يعتمد النسبي على أساس 5 دوائر (المحافظات التقليدية)، والأكثري على أساس 14 دائرة مختلطة، على أن تنتخب كل طائفة نوابها، وذلك أول الغيث إلى إقرار مجلس الشيوخ، ويكون رئيسه مسيحيا غير ماروني احتراما للمناصفة".

واعتبر في مؤتمر صحافي بعد اجتماع المجلس السياسي لـ"التيار"، أن "هذا القانون لجميع اللبنانيين، وليس قانون التيار او قانون باسيل". ومما قال: "إننا في مسيرة استعادة الميثاقية التي بدأت بانتخاب رئيس، واستكملت بتشكيل الحكومة واليوم بقانون انتخاب، وهذا هو الأهمّ. مشروع قانون الانتخاب جرى تحضيره من خلال اتصالات عدة، وأتى خلاصة هذه الاتصالات". وشدد على "أهمية الحفاظ على المكونات المتعددة في لبنان ودورها"، لافتاً إلى "أن المشكلة الأساسية تكمن في صحة التمثيل عند المسيحيين. وهذا هو السبب الأساسي لطرح قانون الانتخاب، علما أننا وصلنا إلى هذه اللحظة نتيجة تراكم عدد من المشاريع".

وأشار الى "أن ما نطرحه فيه متحركات كثيرة مثل الصوت التفضيلي، وهذا القانون يراعي متطلبات الجميع، بعدما سمعنا هواجس الجميع، وما كنا لنطرحه لو لم نلق قبولا واستحسانا للافكار التي يتضمنها".

ورأى "أن ما نعرضه هو بداية الطريق نحو إقرار مجلس شيوخ (على أساس القانون الارثوذكسي) على أن يكون رئيسه مسيحيا غير ماروني لاحترام المناصفة. وهذا أمر نال موافقة مبدئية على طاولة الحوار، لأن الجميع سلموا بإمكان انتخاب مجلس الشيوخ على أساس الأرثوذكسي. مطلبنا من ضمن المناصفة، ألا يكون رئيس الجمهورية المسيحي منتقص الصلاحيات، وثلاثة رؤساء مسلمين صلاحياتهم كاملة. ويجب أن يترافق هذا القانون حيث المناصفة بين النسبي والأرثوذكسي، مع إقرار اللامركزية الإدارية وإعادة النظر، في شكل بسيط وجزئي، في صلاحيات رئيس الجمهورية من دون المسّ بالطائف".

وكشف "أن التيار أعدّ الورقة الخاصة بمجلس الشيوخ"، مؤكداً "أن الأولوية لقانون الانتخاب، والتيار على استعداد للبحث في نقل عدد من المقاعد". وتوقّف عند "أهمية الكوتا النسائية واقتراع المغتربين".

وأوضح "أننا اتفقنا على مهلة الاربعاء حداً أقصى لإعطاء جواب نهائي على القانون، وإذا كان الرد سلبيا فلا مشكلة، فالتأهيلي موجود وكذلك المختلط والنسبية على 14 دائرة والأرثوذكسي".
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر