الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الاثنين 18 حزيران 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-03-08الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 عون: لقانون يمثل الجميع ويحقّق العدالة لكل طائفة وكل مذهب
 
عدد المشاهدة: 228
أبدى رئيس الجمهورية ميشال عون إصراره على إقرار قانون انتخاب جديد على أساس النسبية، "يسمح بتمثيل الأقليات سواء كانت دينية أو ضمن الطائفة نفسها، ولا يهدف الى تغليب فئة على فئة، بل هدفه السماح لجميع اللبنانيين بأن يشاركوا في الحكم وفي القرار الوطني، سواء كانوا نوابا أو وزراء".

وقال لدى استقباله في قصر بعبدا وفدا من "حركة النضال اللبناني العربي" برئاسة أمينها العام النائب السابق فيصل الداود بمشاركة مشايخ من طائفة الموحدين الدروز: "نحن شعب متعدد الدين والطائفة والحزب، لكننا نشدد على الوحدة الوطنية والتعايش وإزالة الفوارق في الحقوق بين المواطنين، ولذلك يجب تحقيق العدالة بين كل طائفة وكل مذهب. وأنا أشجع اليوم على وضع قانون انتخاب يسمح بتمثيل الجميع، ولا سيما منهم الأقليات".

وتطرق الى موضوع مكافحة الفساد، فأكد "أن ليس هناك كبير أمام هذا الملف، لأننا دائما مع تأمين حقوق المجموعة، والفساد يقع عندما يستغل أحد أعضاء هذه المجموعة الجميع من غير وجه حق. فهدفنا إيصال الحقوق الى أصحابها الذين يعتبرون اليوم الاكثرية المظلومة".

وشدد على الاهتمام بكل المناطق والقرى اللبنانية، "ولا سيما منها الموجودة على الحدود، من الشمال الى الجنوب، بما يساهم في بقاء سكانها فيها ويرفع مستواها الاقتصادي والمعيشي ويحافظ على التوازن السكاني".

إثر اللقاء، سأل الداود: "بكل وضوح وصراحة نتساءل، بماذا الدروز هم مغبونون ما دام لهم ثمانية نواب؟ وإذا لم يحصل فريق معين على كل المقاعد النيابية فهل يصبحون عندها مغبونين؟ الدروز حصلوا على حقهم، وبالنسبة إلينا ليس لهم أي مجال إلا الاطار الوطني الذي يحافظ على الأقليات".
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر