الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
السبت 20 كانون ثاني 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-02-16الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 بري استعجل الحكومة مناقشة قانون الإنتخاب واللقاء الديموقراطي" في بكركي
 
عدد المشاهدة: 118
شدد رئيس مجلس النواب نبيه بري على "أن حماية لبنان والحفاظ على التنوع في التركيبة اللبنانية، لا يكونان إلا من خلال إقرار قانون جديد للإنتخاب يعتمد النسبية"، داعياً الجميع الى "التوافق على قانون الإنتخاب من أجل تسييج لبنان".

ورأى في "لقاء الاربعاء" النيابي في عين التينة "ان من واجب الحكومة مناقشة القانون في اقرب وقت، لأن هذا الموضوع هو من أولى مهماتها ومسؤولياتها".
ولفت الى انه "مهما جرى من نقاش حول الموازنة، لا بدّ من إقرارها من أجل مصلحة الدولة والإقتصاد اللبناني"، مشددا في الوقت عينه على "وجوب إقرار سلسلة الرتب والرواتب في كل الأحوال بعد كل هذه المدة من الإنتظار".

"اللقاء الديموقراطي" نقل موقفه إلى بكركي والتقدمي لصيغة مرضية تحفظ التعددية

أعلن مجلس القيادة الجديد للحزب التقدمي الإشتراكي أنه "يتابع الإتصالات السياسية الجارية في ملف قانون الانتخاب، ويؤكد ما تضمنه خطاب رئيس الحزب النائب وليد جنبلاط والوثيقة السياسية التي أعلنها في المؤتمر الـ 47، لناحية تأكيد الإنفتاح الكامل والإيجابية البناءة، توصلاً الى تفاهم على صيغة انتخابية ترضي جميع الأفرقاء، وتحافظ على صيغة التعددية والتنوع التي بذل الحزب جهوداً حثيثة طوال أعوام لتكريسها وتعزيزها في الجبل وكل لبنان".

ووصف إثر إجتماعه الأول في كليمنصو برئاسة جنبلاط، مناقشة مشروع الموازنة العامة بعد الإنقطاع بأنه "مؤشر إيجابي"، داعياً الى "الإبتعاد عن فرض ضرائب ورسوم جديدة ترهق اللبنانيين".
وجدد المطالبة بـ"إنصاف المعلمين والأساتذة وسائر موظفي القطاع العام من خلال سلسلة الرتب والرواتب"، مشدداً على "أولوية الإصلاح الإداري ومعالجة كل مزاريب الإهدار ومكامن الفساد".

في بكركي
وكان البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، استقبل الثلثاء في بكركي، وفدا من "اللقاء الديموقراطي" ضم النواب: غازي العريضي، وائل ابو فاعور، ايلي عون، انطوان سعد، هنري الحلو، فؤاد السعد وامين السر العام في الحزب التقدمي ظافر ناصر.

إثر اللقاء، قال العريضي: "(...) هذا الصرح هو صرح المصالحة والوفاق، وصرح حماية التنوع في لبنان. ومن هذا المنطلق، كانت مواقفنا الداعية الى قانون انتخاب يحمي التنوع والتعدد والشراكة في البلد، ويؤسس فعليا للبدء بتطبيق اتفاق الطائف الذي في بنوده ما يطمئن الجميع على كل المستويات، بمعنى المجلس النيابي خارج القيد الطائفي، فهذا يشكل خطوة متقدمة اساسية كانت مطلبا وشعارا لنضال طويل كبير قاده كمال جنبلاط مع فريق وطني لبناني عريض وواسع على مستوى كل المناطق والأراضي اللبنانية، وفي المقابل، يطمئن الطوائف لناحية هواجسها ودورها في المواقف والقرارات الأساسية من خلال انشاء مجلس الشيوخ، آخذين في الإعتبار إقرار قانون اللامركزية الإدارية".
من جهة أخرى، التقى جنبلاط ممثلة الأمين العام للامم المتحدة سيغريد كاغ، وتشاور معها في المستجدات في لبنان والمنطقة.
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر