الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الاثنين 23 تمور 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-02-17الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 سامي الجميل من السرايا: كل الخيارات سيئة ما لم يقرّ قانون الانتخاب قبل 21 شباط
 
عدد المشاهدة: 219
أكد رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل بعد لقائه رئيس الحكومة سعد الحريري "أن أياما معدودة تفصلنا عن مرحلة مهمة، بعدها سيتعرض لبنان لمشاكل في نظامه الديموقراطيّ، ففي 21 من الشهر الجاري، إن لم يكن هناك قانون يقر في المجلس، وهو ما يرجح حصوله، فإننا متجهون إلى خيارات جميعها سيئ. فإما أن تحصل انتخابات على اساس قانون الستين، مما يعني التمديد للطبقة السياسية الحالية 4 سنوات جديدة، ونستمر في المشكلة التمثيلية التي نحن فيها، وإما أننا متجهون إلى تمديد للمجلس أو إلى الفراغ النيابي، وهذه الحلول الثلاثة بالنسبة إلينا مرفوضة".

وقال: "نأسف أن تكون الحكومة أوصلت نفسها إلى مكان لم تعدّ فيه مشروع قانون لتطرحه على المجلس، ونأسف أن يكون المجلس لم يضع بعد قوانين الانتخاب على جدول أعمال الجلسات التشريعية، ولم يقم بأي عمل جدي لإقرار قانون جديد، ونحن اليوم أمام معضلة ستبدأ بعد 21 شباط".

ونقل عن الحريري قوله إن الاتصالات جارية الآن ولكن لم يتم التوصل الى شيء. والحكومة يجب أن تتحمل مسؤوليتها وتقدم اقتراحا إلى المجلس يُعطى الأولوية في جلسة تشريعية للتصويت عليه، وإلا فهناك قوانين موجودة ومطروحة في المجلس، وعلى رئيس المجلس أن يطرحها على التصويت. وأي تقصير يتحمل مسؤوليته كل المسؤولين، لأن الدستور يقول إن هذه القوانين يجب أن تعرض للتصويت".

وسأل: "لماذا نلجأ إلى التمديد التقني؟ لماذا لم يقر القانون في وقته؟ لو دُرس القانون منذ بداية عهد الحكومة لما كنا في حاجة إلى التمديد التقني".
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر