الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الأربعاء 17 كانون ثاني 2018
الأخبار رسائل 14 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-02-04الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 حرب يسأل الحكومة عن قانون الانتخاب وحرمان المنتشرين الاقتراع حيث يقيمون؟
 
عدد المشاهدة: 115
سأل النائب بطرس حرب الحكومة، بواسطة رئاسة مجلس النواب: "أليس من واجبها تنفيذ القوانين النافذة والطلب إلى مجلس النواب مناقشة مشاريع القوانين التي ترسلها إليه، ولماذا لا تعمد إلى تأكيد تمسكها بمشروع القانون المرسل إلى مجلس النواب والرامي إلى تعديل قانون الانتخاب، والذي أقرته حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، وطلب درسه في مجلس النواب تطبيقاً لمبدأ استمرار السلطة، وفي حال عدم تبنيها لهذا المشروع، لماذا لم تسترده وترسل مشروع قانون جديداً لمناقشته؟ وألا يعرّض موقف الحكومة، واستحالة توافق أعضائها على مشروع جديد، الانتخابات النيابية للخطر، إذا تمسك رئيس البلاد بموقفه الرافض لتوقيع مراسيم دعوة الهيئات الناخبة في المهل القانونية المحددة؟ وما هي خطة الحكومة حول هذا الموضوع الخطير، وما هي المهل الزمنية التي تتعهدها لإرسال مشروع قانون الانتخابات النيابية، وما هو البديل في حال استمرار الخلاف عليه؟".

كذلك سألها: "ما هي الأسباب التي دفعت وزارة الخارجية إلى حرمان اللبنانيين المنتشرين في العالم حق الإعلان عن رغبتهم في الاقتراع في الدول التي يقيمون فيها، ولماذا فرضت عليهم امتلاكهم للهوية اللبنانية أو لجواز السفر اللبناني الصالح يوم الإعلان عن الرغبة، في الوقت الذي يجب أن يكرّس حق المغتربين في الاقتراع في الخارج من خلال تسهيل المعاملات التي تسمح لهم ممارسة حقهم؟ وكيف ستعمد إلى إعادة حق الاقتراع إلى اللبنانيين المقيمين في الخارج بعد فوات المهلة القانونية، لكي تستطيع السفارات والقنصليات قبول طلبات الإعلان عن رغبة اللبنانيين في الخارج بمجرد ورود أسمائهم في لوائح الشطب؟".
وأمل في إحالة هذا السؤال على الحكومة، لمناقشته في جلسة 7/2/2017 واتخاذ الموقف المناسب في ضوء جوابها.
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر