الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الأحد 22 تمور 2018
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2018-02-21الكاتب:المصدر:جريدة النهار اللبنانية « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 كيف سينتخب اللبناني وبماذا سيقترع؟
 
عدد المشاهدة: 216
منال شعيا
كيف ننتخب؟ هو السؤال الاول الذي يطرحه الناخبون على انفسهم، منذ صدور القانون الجديد. وهو المحور الاساس الذي يهمّ الناخب، حتى قبل معرفة المرشحين او توضيح خريطة التحالفات.

"الشركة الدولية للمعلومات" تنطلق من معادلة بسيطة تقول: "القانون ليس معقّداً، كما يتصوّر البعض، ويمكن تبسيطه كالآتي: انتخاب لائحة وليس افراداً، والنسبية تعني ان كل لائحة تفوز بعدد من المقاعد نسبة الى عدد الاصوات التي حصلت عليها".

هي سبع نقاط اساسية ينبغي ان يفهمها الناخب، قبل الذهاب الى صندوق الاقتراع:

الاقتراع يكون ببطاقة الهوية او بجواز السفر الصالح، اي غير المنتهية صلاحيته. (بعد سقوط البطاقة البيومترية).

اوراق الاقتراع لن يوزعها المرشح على باب القلم، كما كان يحصل في الماضي، بل هي اوراق مطبوعة سلفا تحضّرها وزارة الداخلية فقط وتكون موجودة داخل قلم الاقتراع. (ولنا عودة مفصلة الى الورقة المطبوعة سلفا: ايجابيات واصلاحات؟).

الاقتراع يكون للائحة واحدة، ولا يمكن التصويت لمرشحين من لوائح عدة، اي ان الاختيار هو بين لوائح، لا بين افراد. انما القانون الجديد اعطى الناخب ايضا امكان منح صوت تفضيلي واحد لأحد المرشحين. وعليه، ينبغي ان تكون اللوائح قد انتهت وتشكلت رسمياً وسُجلت في وزارة الداخلية قبل 40 يوما من موعد الاقتراع. اي انه في 27 آذار المقبل، تنتهي مهلة تسجيل اللوائح، وحين تُسجل اللوائح رسمياً، لا يمكن تغيير اي لائحة.

داخل قلم الاقتراع، يضع الناخب علامة صح داخل المربّع الى جانب اللائحة التي اختارها، وعلامة صح داخل المربّع الى جانب اسم المرشح الذي اعطاه الصوت التفضيلي من اللائحة. (ينبغي ان يكون المرشح من ضمن اللائحة نفسها، انما ضمن القضاء لا الدائرة، وخارج القيد الطائفي. مثلاً، بالنسبة الى ناخبي دائرة الشوف – عاليه، يقترع الناخبون للائحة من هذه الدائرة، في حين ان ناخبي عاليه يمنحون الصوت التفضيلي لأحد نواب عاليه فقط، والامر نفسه بالنسبة الى ناخبي الشوف).

اذا وضع الناخب علامة صح داخل مربع المرشح فقط، يُحتسب صوته للمرشح وللائحة ايضا.

ورقة بيضاء؟

ولكن، هل سقط خيار الورقة البيضاء في هذه الانتخابات؟

اذا اراد الناخب يستطيع ان يترك اللائحة بلا اي علامات، وهكذا تُحتسب الورقة بيضاء. اما اذا وضع الناخب علامة صح امام لائحتين، فتكون الورقة ملغاة، واذا وضع الناخب صوتين تفضيليين، يلغى الصوتان، ويحسب التصويت للائحة فقط.

اذا وضع الناخب علامة صح للائحة واخرى لصوت تفضيلي من خارج اللائحة، يلغى الصوت التفضيلي ويحتسب التصويت للائحة فقط.

هذه هي المحاور التي على الناخب فهمها، علّ خياراته هذه المرة تنتج تغييراً في الندوة البرلمانية، بعد تسعة اعوام تخللتها تمديدات ثلاثة.
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر