الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الخميس 20 أيلول 2018
بيانات/نداءاتتقاريرالمؤتمر الدائم للحوار اللبنانيلبنان في مجلس الأمننداءات مجلس المطارنة الموارنةمحكمة من أجل لبنانانتخابيات
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2008-05-17الكاتب:المصدر: « السابق التالي »
 مؤتمرات الحوار من جنيف إلى الدوحة
 
عدد المشاهدة: 1020

يأتي مؤتمر الحوار الوطني في الدوحة بعد لقاءات عديدة بين القوى السياسية اللبنانية كان ابرزها مؤتمر الطائف في السعودية (1989) الذي وضع حداً للحرب:
- جنيف (31 تشرين الأول – 4 تشرين الثاني 1983): عقد مؤتمر حوار وطني في جنيف برعاية سوريا والسعودية وبمشاركة الرئيس امين الجميل وممثلي التشكيلات السياسية والمسلحة الرئيسية ومن بينهم الزعيم الدرزي وليد جنبلاط والزعيم الشيعي نبيه بري.
واكد المشاركون عروبة لبنان وطالبوا بالغاء اتفاق 17 أيار 1983  الموقع بين لبنان واسرائيل برعاية الولايات المتحدة.
- لوزان (سويسرا 12 – 20 آذار 1984): ادى مؤتمر الحوار الوطني الثاني بعد مؤتمر جنيف، والذي شارك فيه الاطراف انفسهم الى اتفاق على اطار يعطي الاولوية لوقف النار ويقرر عودة الجيش اللبناني الى ثكنه وتشكيل هيئة لمراجعة الدستور.
- الطائف (30 ايلول – 24 تشرين الاول 1989): أدى مؤتمر الطائف الذي جمع 62 نائباً لبنانياً في السعودية برعاية لجنة ثلاثية عربية مؤلفة من السعودية والجزائر والمغرب الى "وثيقة وفاق وطني" وضعت حداً لـ15 عاماً من الحرب.
ونص "اتفاق الطائف" على اعادة توزيع السلطات السياسية لمصلحة المسلمين وحدد العلاقات بين لبنان وسوريا ونص على "اعادة انتشار" القوات السورية الموجودة في لبنان منذ 1976 والمقدر عديدها بـ35 الف جندي، في شرق لبنان في مهلة سنتين بعد اقرار اصلاحات دستورية.
- بيروت (2 آذار – 29 حزيران 2006): جرى حوار وطني في بيروت بين مختلف القادة السياسيين من موالين لسوريا ومعارضين لها في محاولة لتسوية الازمة السياسية وتعزيز سيادة لبنان، بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري في شباط 2005 وخروج القوات السورية من البلاد.
ومؤتمر الحوار الذي دعا اليه رئيس مجلس النواب نبيه بري وشاركت فيه 14 شخصية اتاح للمسؤولين اللبنانيين الالتقاء للمرة الاولى منذ الحرب الاهلية في غياب جهات راعية خارجية، غير انه تعثر عند مسألة سلاح "حزب الله". وتوقفت جلسات الحوار مع شن الجيش الاسرائيلي حرباً على لبنان في 12 تموز.
-لاسيل سان – كلو (فرنسا،14 – 15 تموز 2007): جرى لقاء تحاوري بين ممثلين للاطراف اللبنانيين بمبادرة فرنسية قرب باريس لم يؤد الى نتائج ملموسة. شارك في اللقاء اكثر من 30 مندوباً بينهم وزراء ونواب يمثلون الاطراف اللبنانيين الذين سبق ان شاركوا في الحوار المتوقف في لبنان، الى ممثلين للمجتمع المدني.

 


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
تعليقات القراء عدد الردود: 0