الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الخميس 20 أيلول 2018
بيانات/نداءاتتقاريرالمؤتمر الدائم للحوار اللبنانيلبنان في مجلس الأمننداءات مجلس المطارنة الموارنةمحكمة من أجل لبنانانتخابيات
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2008-04-27الكاتب:المصدر: « السابق التالي »
 إعلان بيروت - لجنة المتوسط في الاشتراكية الدولية
 بانتخاب رئيس فوراً وإعادة تفعيل دور البرلمان واحترام الطائف وتطبيق توصيات الجامعة العربية
عدد المشاهدة: 940

دعت "لجنة المتوسط في الاشتراكية الدولية" الى "التطبيق الفوري لتوصيات الجامعة العربية واحترام اتفاق الطائف وانتخاب فوري لرئيس جديد، وإعادة تفعيل دور البرلمان الوطني، إضافة الى تطبيق كل مقررات الحوار الوطني الإجماعية، خصوصا تلك المتعلقة بالعلاقات اللبنانية ـ السورية".
وجاء في "إعلان بيروت" الذي صدر امس في ختام المؤتمر الذي عقدته "لجنة المتوسط في الاشتراكية الدولية" في "البريستول":


"يعكس عقد اجتماع لجنة المتوسط في الاشتراكية الدولية اهتمامنا باستقرار حوض المتوسط وبمنطقة الشرق الاوسط ككل، حيث يرتدي حل النزاعات القائمة أهمية رئيسية. واذ نحتفل بالذكرى الثالثة للانسحاب السوري من لبنان، نعبر عن قلقنا العميق إزاء الازمة المؤسساتية الراهنة في لبنان، وندعو الى انتخاب فوري لرئيس جديد ولإعادة تفعيل دور البرلمان الوطني. وهذا يتحقق من خلال الاحترام الكامل للعملية الدستورية والمبادئ الديموقراطية. من الضروري ان يعكس الحوار الارادة السياسية الصادقة لجميع الاطراف المعنية، مع تطبيق كل مقررات الحوار الوطني الاجماعية، خصوصا تلك المتعلقة بالعلاقات اللبنانية ـ السورية.
اننا نتطلع الى استقرار ووحدة وسيادة واستقلال لبنان الذي لا يتحقق باعتماد العنف، والتدخل الخارجي، والترهيب، وضرب الاستقرار، ونعتبر ان سياسة الحياد الايجابي تحمي لبنان من التمزق بفعل الصراعات الاقليمية والدولية. وندعو الى التطبيق الفوري لتوصيات الجامعة العربية ولاحترام اتفاق الطائف ولكل قرارات الامم المتحدة ذات الصلة، ولإسراع تشكيل المحكمة الدولية من اجل لبنان لايجاد حل نهائي لحالات الاغتيال السياسي في البلاد. ونجدد دعمنا للجهود المهمة من قبل الدول المشاركة ضمن قوات حفظ السلام ـ "اليونيفيل".
ان حل الصراع الاسرائيلي ـ الفلسطيني هو ضروري جدا لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة بأكملها. ولا بد من تطبيق واحترام مقررات مؤتمر انابوليس دون تأخير، المفاوضات يجب ان تؤدي الى سلام دائم بالارتكاز الى حل الدولتين. كما ان المؤسسات الشرعية الفلسطينية يجب ان تستعاد والاعتداءات الاسرائيلية وقصف غزة الذي أدى الى قتل المئات من الفلسطينيين يجب ان يتوقف فورا، كما يجب ان يتوقف إطلاق الصواريخ من غزة على اسرائيل.
ان حلف الحضارات في الامم المتحدة هو مبادرة مفيدة ووسيلة للتواصل بين مجتمعاتنا وخاصة في الاطار المتوسطي.
اننا نؤكد ادانتنا الحازمة للارهاب، ونذكر ان محاربته يجب ان تتم وفق مبادىء حقوق الانسان وسيادة القانون. اننا نعبر عن رغبتنا بالمساهمة في تحسين الامن من خلال تطوير وزيادة التعاون الامني والقضائي بين الدول، بالاضافة الى تشجيع التفاعل بين المجتمعات المدنية في الدول المعنية وخلق مساحات مشتركة في مجالات التعليم والبحوث والإبداع.
ان التعاون بين شمال وجنوب البحر المتوسط يجب ان يتابع لتدعيم النمو الاقتصادي في المنطقة الذي يساهم في تقليص الفقر والحد من البطالة وتأمين فرص عمل أفضل للشباب الصاعد في بلدانهم. ان ازمة الغذاء العالمية الحالية يجب معالجتها كواحدة من أبرز المشاكل للعائلة الاشتراكية حول العالم.
بالتساوي مع ذلك، ان حقوق اللاجئين السياسيين والمهجرين يجب احترامها بالكامل، ويجب بذل المزيد من الجهود لمعالجة الوضع السيء الذي يعانون منه.
اننا نأمل ان يكون الاتحاد المتوسطي سندا لعمليات برشلونة بمشاركة جميع دول الاتحاد الاوروبي والدول المتوسطية غير الاوروبية. ان سياسة الحوار الاوروبية الجديدة يجب الا تنسى أهمية المقاربة المتعددة الجوانب للعلاقة بين الشاطىء الشمالي والشاطىء الجنوبي للبحر المتوسط. ان الديموقراطية والسلام يجب ان يكونا في صلب هذه العملية.
ان منطقة المتوسط تحديدا حساسة للتغيرات المناخية، وهذه الظاهرة العالمية تتطلب استراتيجيات عالمية.
اننا نرحب بأي مبادرة مشابهة لمبادرات "هوت سبوت انفستمنت بروغرام وهورايزن 2020" كخطوتين للتعاون بين الاتحاد الاوروبي والدول الجنوبية والشرقية للمتوسط، ونتطلع الى زيادة هذا النوع من برامج التعاون. اننا ندعو الاحزاب الشقيقة وحكومات بلدان المتوسط، الى تطوير الادوات اللازمة لمحاربة الهجرة غير الشرعية والمافيات المرتبطة بها، ولتطبيق سياسات الاندماج الاجتماعي للسكان المهاجرين كأطر حقيقية للحوار والتبادل المعرفي. ان تدفق الهجرة يجب ان يكون متصلا بسوق العمل مع اتفاقيات بين المصدر ودول المقصد كسبيل أكيد لهذا الهدف.
نرحب بالمحادثات المتجددة في قبرص بين القبارصة الاتراك واليونانيين ضمن اطار الامم المتحدة وقراراتها والتحضير لمفاوضات مستقبلية لإعادة توحيد الجزيرة، ونؤكد التزامنا المساهمة في هذه العملية.
ان لجنة المتوسط في الاشتراكية الدولية تجدد دعمها للاستقرار والسلام والديموقراطية في لبنان وكل المنطقة، وهو ما لا يتحقق الا من خلال التعاون السياسي والحوار الذي يؤدي الى إيجاد الحلول التي تحقق طموحات جميع المواطنين".



اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
تعليقات القراء عدد الردود: 0