الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الجمعة 21 أيلول 2018
بيانات/نداءاتتقاريرالمؤتمر الدائم للحوار اللبنانيلبنان في مجلس الأمننداءات مجلس المطارنة الموارنةمحكمة من أجل لبنانانتخابيات
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2006-02-02الكاتب:المصدر: « السابق التالي »
 القرار 1655
 
عدد المشاهدة: 1002

"ان مجلس الامن، اذ يشير الى جميع قراراته السابقة في شأن لبنان، بما فيها القراران 425 (1978) و426 (1978) المؤرخان 19 آذار 1978 والقرار  1614 (2005) المؤرخ 28 كانون الثاني 2005، وكذلك الى بيانات رئيسه بشأن الحالة في لبنان وبخاصة البيان المؤرخ 18 حزيران 2000 (S/PRST/2000/21)،

واذ يشير كذلك الى الرسالة المؤرخة 18 ايار 2001 (S/2001/500) الموجهة الى الامين العام من رئيسه،

واذ يشير كذلك الى الاستنتاج الذي خلص اليه الامين العام ومفاده انه في 16 حزيران 2000 سحبت اسرائيل قواتها من لبنان وفقا للقرار 425 (1978) ووفت بالمقتضيات المحددة في تقرير الامين المؤرخ 22 ايار 2000 (S/2000/460)، وكذلك الى الاستنتاج الذي خلص اليه الامين العام ومفاده ان قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان انجزت بشكل اساسي جزأين من الاجزاء الثلاثة لولايتها، وهي تركز اهتمامها الان على مهمتها المتبقية المتمثلة في اعادة احلال السلام والامن الدوليين،

واذ يؤكد من جديد ان المجلس قد اعترف بصحة الخط الازرق في اغراض تأكيد انسحاب اسرائيل عملا بالقرار 425 (1978) وان من الواجب احترام الخط الازرق بكامله،

واذا يساوره قلق بالغ ازاء استمرار التوتر والعنف على امتداد الخط الازرق، بما في ذلك الاعمال القتالية التي بادر اليها حزب الله في 21 تشرين الثاني 2005 والاعمال القتالية التي تسبب فيها اطلاق صواريخ من لبنان على اسرائيل في 27 كانون الاول 2005، مما يدل مرة اخرى على ان الحالة لا تزال متقلبة وهشة ويؤكد مجددا الحاجة الماسة الى ان تبسط الحكومة اللبنانية كامل سلطتها على كل اراضيها وتمارس الرقابة على استخدام القوة فيها وتستأثر باستخدامها، على النحو المبين في تقرير الامين العام المؤرخ 18 كانون الثاني 2006 (S/2006/26)، واذ يساور، القلق ايضا في شأن استمرار الانتهاكات الاسرائيلية المجال الجوي اللبناني،

واذ يشير الى قراره 1308 (2000) المؤرخ 17 تموز 2000.

واذ يشير ايضا الى قراره 1325 (2000) المؤرخ 31 تشرين الاول 2000.

واذ يشير كذلك الى المبادئ ذات الصلة الواردة في الاتفاقية المتعلقة بسلامة موظفي الامم المتحدة والافراد المرتبطين بها والمتعمدة في 9 كانون الاول 1994،

واستجابة منه لطلب حكومة لبنان تمديد ولاية القوة لفترة جديدة مدتها ستة اشهر المقدم في الرسالة المؤرخة 9 كانون الثاني 2006 والموجهة الى الامين العام من القائم بأعماله لدى الامم المتحدة (S/2006/15).

1 يرحب بتقرير الامين العام عن قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان المؤرخ 18 كانون الثاني 2006 (S/2006/26)،

2 يقرر تمديد الولاية الحالية الى 12 تموز 2006، مؤكدا في الوقت ذاته طابع المؤقت لقوة الامم المتحدة ومتطلعا الى الانجاز المبكر لولايتها،

3 يكرر تأييده القوي لسلامة لبنان الاقليمية وسيادته واستقلاله السياسي داخل حدوده المعترف بها دوليا تحت سلطة حكومة لبنان وحدها دون غيرها،

4 يدين اعمال العنف كافة بما فيها آخر الاحداث الخطيرة عبر الخط الازرق التي انطلقت من الجانب اللبناني والتي ادت الى وفيات واصابات على الجانبين، ويعرب عن قلقه الشديد ازاء الخروقات الخطيرة والانتهاكات البحرية والبرية والانتهاكات الجوية المتواصلة لخط الانسحاب المذكورة اعلاه، ويحث الطرفين على وضع حد لهذه الانتهاكات، والامتناع عن القيام بأي عمل او استفزاز يمكن ان يفضي الى زيادة تصعيد حدة التوتر، ويحثهما على التقيد الدقيق بالتزامهما احترام سلامة قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان وموظفي الامم المتحدة الآخرين، بما في ذلك تفادي اي اجراء من شأنه ان يعرض موظفي الامم المتحدة للخطر،

5 يكرر طلبه الى الطرفين ان يواصلا الوفاء بما تعهدا به من التزامات بالاحترام التام لكامل خط الانسحاب الذي حددته الامم المتحدة، والذي بينه الامين العام في تقريره المؤرخ 16 حزيران 2000 (S/2000/590)، وان يمارسا اقصى درجة من ضبط النفس،

6 يكرر مناشدته لحكومة لبنان ان تبسط كامل سلطتها الفعلية على ارجاء الجنوب كافة و تستأثر بممارستها،

7 يرحب بالاجراءات التي اتخذتها الحكومة اللبنانية اخيرا لتعزيز الاتصال بين قواتها المسلحة وقوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان، ومن ضمنها انشاء مكتب اتصال للقوات المسلحة اللبنانية في مقر القوة في الناقورة، وتعيين ضباط اتصال في الكتائب الميدانية التابعة للقوة وتعيين منسق جديد بين الحكومة والقوة، وتقر بالنيّة الراسخة للحكومة اللبنانية في صون الامن، وعزمها الراسخ في اطار هذه الغاية، على تعزيز وجود قواتها المسلحة في منطقة الجنوب وتنسيق انشطتها مع قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان،

8 يحث مع ذلك الحكومة على ان تبذل المزيد من الجهود لتأكيد سلطتها في الجنوب، وممارسة الرقابة على استخدام القوة والاستئثار باستخدامها وصون القانون والنظام في كامل اراضيها ومنع الهجمات من لبنان عبر الخط الازرق، وذلك بوسائل منها نشر اعداد اضافية من القوات المسلحة اللبنانية وقوات الامن الداخلي والعمل باقتراحات قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان الرامية الى تعزيز التنسيق بين هذه القوات وقوة الامم المتحدة في الميدان واقامة خليّة تخطيط مشتركة، على نحو ما اوصى به الامين العام في تقريره،

9 يطلب الى الامين العام ان يواصل العمل مع الحكومة اللبنانية لتعزيز سلطتها في الجنوب ولاسيما لتسهيل التنفيذ المبكر للتدابير الواردة في الفقرة 8 من المنطوق اعلاه؛

10 يؤيد الجهود المستمرة لقوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان للمحافظة على وقف اطلاق النار على امتداد خط الانسحاب تمشيا مع مهمتها المتبقية، مشددا في الوقت ذاته على المسؤولية الاولى للطرفين في هذا الصدد ويشجع القوة على التركيز ايضا على مساعدة الحكومة اللبنانية على تأكيد سلطتها في الجنوب؛

11 يرحب بالمساهمة المستمرة لقوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان في عمليات ازالة الالغام، ويشجع على زيادة المساعدة التي تقدمها الامم المتحدة الى حكومة لبنان في مجال الاعمال المتعلقة بالالغام دعما للتطوير المستمر لقدرتها الوطنية على القيام بالاعمال المتعلقة بالالغام وازالة الالغام والذخيرة غير المتفجرة المتبقية في الجنوب، ويثني على البلدان المانحة لدعمها هذه الجهود بتقديمها تبرعات مالية وعينية لها، ويشجع على تقديم المزيد من التبرعات الدولية، ويؤكد على ضرورة تقديم اي خرائط وسجلات موجودة اضافية تتعلق بحقول الالغام الى حكومة لبنان والى قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان.

12 يطلب الى الطرفين ان يكفلا تمتع قوة الامم المتحدة المؤقتة  في لبنان بالحرية الكاملة في التنقل في انحاء منطقة عملياتها كافة، على النحو المبين في تقرير الامين العام، ويطلب الى قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان ان تبلغ عن اي عرقلة تواجهها في اضطلاعها بولايتها ويكرر دعواته الى الطرفين الى ان يتعاونا تعاونا تاما مع الامم المتحدة وقوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان؛

13 يرحب بالجهود التي تبذلها قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان من اجل تنفيذ سياسة الامين العام بعدم التسامح مطلقا مع الاستغلال والانتهاك الجنسيين وضمان امتثال افرادها التام لمدونة الامم المتحدة لقواعد السلوك، ويطلب الى الامين العام ان يواصل اتخاذ التدابير الضرورية كافة في هذا الصدد وان يبقي المجلس على علم بها ويحث البلدان المساهمة بقوات على اتخاذ الاجراءات الوقائية المناسبة بما في ذلك تنظيم برامج تدريب للتوعية قبل النشر، واتخاذ اجراءات تأديبية واجراءات اخرى لكفالة المساءلة التامة في الحالات السلوكية من هذا القبيل المتورط فيها افراد تابعون لها؛

14 يطلب الى الامين العام ان يواصل مشاوراته حول تنفيذ هذا القرار مع حكومة لبنان والاطراف الاخرى المعنية مباشرة، وان يقدم تقريرا عن ذلك الى المجلس قبل انتهاء الولاية الحالية، وكذلك عن انشطة قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان والمهام التي تؤديها حاليا هيئة الامم المتحدة لمراقبة الهدنة، وان يدرج في التقرير تقييما للتقدم الذي تحرزه حكومة لبنان في بسط سلطتها الفعلية وحدها على ارجاء الجنوب كافة.

15 يعرب عن نيته في ان يخضع ولاية قوة الامم المتحدة المؤقتة في لبنان وهياكلها للاستعراض المنتظم، مراعيا الحالة السائدة في الميدان، والانشطة التي تقوم بها القوة في منطقة عملياتها، ومساهمتها في انجاز مهمتها المتبقية المتمثلة في اعادة احلال السلام والامن الدوليين وآراء الحكومة اللبنانيةوالتدابير التي اتخذتها للبسط الكامل لسلطتها في الجنوب وكذا الاثار التي يمكن ان تكون لهذه التدابير، وذلك لتكييف قوة الامم المتحدة مع مهمتها؛

16 يشدد على اهمية وضرورة تحقيق سلام شامل وعادل ودائم في الشرق الاوسط، استنادا الى جميع قراراته ذات الصلة، بما فيها قراره 242 (1967) المؤرخ 22 تشرين الثاني 1967 و338 (1972) المؤرخ 22 تشرين الاول/1973.


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر
 
تعليقات القراء عدد الردود: 0