الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
السبت 26 أيار 2018
مقالات سياسية تحليل سياسي نون دال 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2017-02-06الكاتب:المصدر:Lebanondebate.com « السابق التالي »
  الملف:انتخابات لبنان
 من هم الـعائلات اللبنانية الـ 26 التي حَكَمَت لبنان قرابة قرن ونصف؟ - رانيا إيليا نصرة
 
عدد المشاهدة: 256
"ليبانون ديبايت" - المحامية رانيا إيليا نصرة:
(من سلسلسة "برلمان ٢٠١٧ - تاريخ، ارقام ونظم انتخابية") - الجزء الثاني:

حتى العام 1843 لم يكن للبنان نظام يبنى على اساس الطائفية، بل كان هناك مقاطعجي يمثل الطوائف. وبعد نشوء نظام القائمقاميتين ارتكز واضعوه على التوزيع الطائفي فكان ممثلو الطوائف من الاعيان والعيل المقاطعجية التي تمثلت في المقاطعات بأمراء ومقدمين ومشايخ. بناء على ما تقدم، ارتكز نظام القائمقاميتين على التوزيع التالي:

القائمقامية الاولى التي كانت تضم 8 مقاطعات: 1- الزاوية ومشايخها بنو ضاهر - موارنة، 2- الكورة العليا والسفلى أصحابها بنو العازار - روم ارثوذكس، 3- القويطع وأصحابها مشايخ أبي صعب - موارنة، 4- بلاد البترون - موارنة ومتاولة، 5- جبة بشري - موارنة، 6- بلاد جبيل - نصارى، 7-جبة المنيطرة مشايخها آل حمادة والحسيني - متاولة ونصارى، 8- الفتوح مشايخها الدحادحة - موارنة. أما القائمقامية الثانية وتضم 16 مقاطعة : 1- كسروان ومشايخه آل خازن وآل حبيش - موارنة، 2- القاطع امراؤه أولاد الأمير اسماعيل قايدبيه اللمعيون -دروز ونصارى، 3- المتن أمراؤه آل قايدبيه وآل مراد وآل فارس اللمعيون - دروز ونصارى، 4- ساحل بيروت امراؤه آل شهاب - نصارى ومتاولة، 5- الغرب الأسفل أمراؤه آل ارسلان - دروز، 6-الغرب الاعلى مشايخه بنو تلحوق - دروز ونصارى، 7- الشحار مشايخه بنو النكد - دروز ونصارى، 8- الجرد مشايخه بنو عبد الملك -دروز ونصارى، 9-مشايخ بنو الصالح في عين تراز وآل الخوري في رشميا- نصارى، 10- المناصف مشايخها النكدية - دروز ونصارى، 11- الشوف ومشايخها آل جنبلاط -دروز ونصارى، 12- جزين مشايخها ال جنبلاط- موارنة، 13- الشوف البياضي امراؤه اللمعيون - نصارى واسلام، 14- اقليم التفاح مشايخه ال جنبلاط - نصارى واسلام، 15- اقليم الخروب مشايخه ال جنبلاط - نصارى واسلام، 16- جبل الريحاني مشايخه ال جنبلاط - نصارى واسلام.

يضاف الى ما تقدم اقطاع آل سعد وآل خليل في لبنان الجنوبي واقطاعا آخر في عكار.

هذا التقسيم كان معروفا أيام الامراء كرسته الاستانة في الانظمة المتعاقبة على جبل لبنان بعد 1842 وغذته الدول الكبرى طائفيا في نظام لبنان الاساسي 1860. فالحاكم يكون مسيحيا ونائبه مارونيا وتتمثل الطوائف نسبيا في مجلس الادارة والمؤسسات الحكومية. ومع الاسف اصبح هذا المعيار قياسا للتوازن الطائفي وكرسه صك الانتداب عام 1920.

من هذا المنطلق تشكلت قيادة سياسية تمثل مختلف المناطق والطوائف المسيطرة فظهرت مع بداية الانتداب زعامة اشخاص جدد على المسرح السياسي وعائلات جديدة لديها المؤهلات المادية لمجابهة اصحاب البيوتات القديمة. لاسيما لدى الطوائف المسيحية حيث ظهرت عائلات سياسية تخدم مصالح المنتدب.

ما يهمنا من هذا الطرح التوصل الى محاولة فهم التركيبة العائلية الطائفية التي طبعت المجالس النيابية المتعاقبة. ان الطائفة هي الحزب السياسي الاول الذي ينتمي اليه النائب والحزب الثاني هو العيلة والزعيم الطائفي هو زعيم العيلة. ومجالسنا النيابية حسب الارقام الاحصائية تمثل من مجمل افرادها 70% وصلوا بالوراثة السياسية. اما الظاهرة الابرز في مختلف مراكز المجلس النيابي والحكومات وحتى مركز رئاسة الجمهورية ، نلاحظ ان 26 عائلة تحكمت بالوظائف السلطوية، خصوصا منذ العام 1920 وحتى اليوم مازلت تتوارث كرسيها نفسه حتى رقم السيارة الازرق. والظاهرة الثانية المميزة لهذه المجالس ظاهرة القرابة بين النواب الحاكمين . أظهر الدكتور مسرة انه من أصل 425 عائلة تمثلت في مجالسنا النيابية 60% منهم لهم صلات قربى فيما بينهم. ففي مجلس 1968 وجدنا 42 من أصل 99 تربطهم صلات قربى.

لنتعرف على 550 نائبا مثلونا في المجالس النيابية المتعاقبة بين 1922 و1992 ، شغلوا 1133 منصباً وينتمون الى 245 عائلة متقاربة جدا وهو ما لم يحصل في اي بلد في العالم اذ على سبيل المثال توالى على البرلمان الايطالي ما بين 1946 و1963 1358 نائبا لا قرابة بين هؤلاء مطلقاً!

فمثلا كان بيار الجميل وابنه امين في البرلمان نفسه كذلك نجد رئاسة المجلس النيابي توزعت بين الصهر صبري حماده وابن العم كامل الاسعد أكثر من 66 عاما ، والاخوة مثلا عبد الكريم الزين ممثل الزهراني في مجلس 1964 وأخوه عبد اللطيف الزين ممثل النبطية. كما اولاد العم في المجلس نفسه موريس الجميل وبيار الجميل. وال الصلح سامي وتقي الدين ورشيد الصلح عن بيروت الدائرة الثانية وبعلبك وبيروت . نرى مثلا عائلة ال الخوري المتمثلة 29 مرة لمدة 72 سنة وقد مثلها 19 نائبا في (15) مجلس نيابي (رقم قياسي)! كذلك عائلة حماده، فصبري حماده بقي نائبا منذ 1925 وحتى تاريخ وفاته 1976 في المجلس دون انقطاع لمدة 51 سنة ولم يزاحمه احد على كرسي بعلبك طيلة 13 مجلسا من اصل 14 مجلسا، كذلك المير مجيد ارسلان بقي نائبا في 12 مجلسا دون ان ينازعه احد. فالدروز مثلا ما زالوا حتى اليوم يعقدون لواء الولاء لآل ارسلان الامراء وال جنبلاط المشايخ. فنسب وصول ذات الاشخاص على امتداد ولايات عديدة للمجلس النيابي تتفاوت بين المناطق والمحافظات الخمس واوضح مكان تتجلى فيه الرغبة بعدم تبديل العائلات هو في المناطق الزراعية خصوصا التي هي معقل الطائفة.

فانتخابات لبنان كانت دوما انتخاب عائلات وأموال وكان المال أبدا عصب الحياة الانتخابية فيها. ومثال على ذلك ، صائب سلام كان يأخذ على الدوام نسيم مجدلاتي على لائحته ( وهو ممول مصرفي كبير). وفي بعبدا المليونير نجيب صالحة كان مطلوبا للانضمام الى كل اللوائح المتنازعة. وفي المتن الأكثر طلبا عليهم ، هم أثرياء المنطقة من ميشال المر الى فيكتور موسى واندره طابوريان...

وفي البقاع جوزيف سكاف يضم الى لائحته حسين منصور ومخايل الدبس وبعض الاثرياء الكبار في البقاع ، حتى في الشوف فعائلات جنبلاط والخطيب وحماده والعماد ترتبط بأثرياء من أمثال سالم عبد النور وحليم غفري.

وبالعودة الى العائلات الـ26 نلاحظ ان سبعا منها فقط توصلت الى رئاسة الجمهورية وهي عائلات : السعد ، اده، الخوري، شمعون، شهاب، فرنجية، الهراوي، كما ان رئاسة المجلس النيابي قد تصارعت عليها عائلتان متصاهرتان وهي الاسعد وحماده . فالعائلة الاولى تمثلت لمدة 18 دورة حتى العام 1948 اما الثانية فقد مثلها صبري حماده لـ 20 دورة على الرئاسة!

اما لناحية تحكم هذه النخبة في الوزارات فيتبين ان كل عائلة من الـ26 حصلت على اكثر من 6 مقاعد وزارية من اصل اقل من 82 وزارة منذ العام 1926 حتى يومنا هذا.مثلا على ذلك مجيد ارسلان جاء وحده 24 مرة وزيرا على 30 وفي اغلب الاحيان عن وزارة الدفاع الوطني.

هكذا نرى ان الرئاسات الثلاث الكبرى تتقاسمها 26 عائلة لم تفسح في المجال لغيرها في الاقتراب طيلة قرن ونصف عسى ان يكون القانون الانتخابي الذي يعمل اليوم على اقراره مدخل لوصول وجوه جديدة الى الندوة البرلمانية من خارج الثوب القديم.

نوافيكم في التقرير اللاحق بعرض تفاصيل حوار خاص أجراه موقع ليبانون ديبايت، مع 6 شخصيات سياسية لبنانية تتعلق بالقانون الانتخابي الأجدى نفعا للتركيبة اللبنانية!



*جميع المراجع التي تم اعتمادها لإجراء هذه السلسلة مذكورة في الجزء الاول.

مواضيع ذات صلة



المحامية رانيا إيليا نصرة | ليبانون ديبايت
2017 - شباط - 06

تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر