الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الخميس 22 شباط 2018
مقالات سياسية تحليل سياسي نون دال 
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم
 تاريخ في:2009-03-31الكاتب:حازم صاغيةالمصدر: « السابق التالي »
 المزاج الاقتصاديّ الغالب و... نحن
 
عدد المشاهدة: 682
العالم يتوحّد على نحو غير مسبوق في همّه الاقتصاديّ الطاغي. الولايات المتّحدة تحلّل الكون كلّه وتفكّره من زاوية الأولويّة هذه. وهو هكذا حقّاً أينما نظرنا: مزارعو الأرجنتين يردّون بالغضب على زيادة الضرائب المفروضة على الصادرات الزراعيّة. مناجم استراليا تتعرّض للإغلاق وعمّالها للتسريح. عملة البرازيل تأذّت وتراجعت مع تقلّص الطلب على موادّها المصدّرة. رئيس حكومة كندا ستيفن هاربر علّق البرلمان لستة أسابيع علّ الحكومة تتوصّل خلالها الى خطّة اقتصاديّة معقولة. كساد التصدير الصينيّ أرجع ملايين العمّال البائسين من ذوي الأصول الريفيّة الى قراهم، والبلد يواجه أكبر عجز منذ عشرين عاماً. العجز التجاريّ الفرنسيّ تجاوز
الـ55 بليون يورو ومجموع الذين تظاهروا في مدن فرنسا يُحسبون بالملايين. الحكومة الألمانيّة توقّعت انكماش اقتصادها، هذا العام، بنسبة 2.25 في المئة. في 16 نيسان (ابريل) ستخاض الانتخابات العامّة الهنديّة انطلاقاً من الهمّ الاقتصاديّ وحده. صادرات أندونيسيا انخفضت انخفاضاً دراميّاً بعد وقف الشركات الغربيّة هناك بعض عمليّات إنتاجها. الاقتصاد الإيطاليّ أوّل الاقتصادات الأوروبيّة في إعلان دخوله الركود. الحكومة اليابانيّة تعترف بمعاناة أسوأ أزمة اقتصاديّة منذ الحرب العالميّة الثانية. اتفاقية «نافتا» التي وحّدت الاقتصادين الأميركيّ والمكسيكيّ جعلت المكسيك تئنّ تحت وطأة انخفاض الطلب الأميركيّ على سلعها وتراجع تحويلات المهاجرين، وقد سجّلت مكسيكو سيتي حركة احتجاج جماهيريّ. اقتصاد روسيا يحاصره انخفاض أسعار النفط والبلدُ يواجه ركوده الأوّل منذ 1998: عمّال فلاديفوستوك عبّروا، هم أيضاً، عن استيائهم عبر النزول الى الشارع. استفتاء 22 نيسان في جنوب أفريقيا سيتحكّم به الوضع الاقتصاديّ الذي بدأ ينكمش. اقتصاد كوريا الجنوبيّة أعلن انكماشه، هو الآخر، ومواجهته «حالة طوارئ اقتصاديّة». الليرة والناتج الصناعيّ التركيّان يواليان الهبوط. صندوق النقد الدوليّ يتوقّع لبريطانيا أن تشهد، في 2009، أسوأ انكماش اقتصاديّ بين سائر البلدان المتقدّمة، وحاكم بنك انكلترا حذّر من أن العجز الحكوميّ قد يصل الى 11 في المئة من إجماليّ الناتج المحليّ للبلد. البنك الدوليّ يتوقّع أن يهبط خسمون مليون شخص إضافيّ الى سويّة الفقر بسبب الركود الكونيّ. لندن التي تنتظر، يوم الخميس المقبل، انعقاد قمة «مجموعة العشرين»، تتهيّأ لنشاطات احتجاجيّة ضخمة. جورج سوروس يهدّد: اجتماع العشرين سيكون حاسماً «فإن لم يفعلوا شيئاً للعالم النامي سيحصل انهيار جدّيّ في ذاك الجزء من العالم».
العناوين التي استحضرتها الأزمة، وقمّة لندن، أكثر من أن تُحصى. وهناك عديد التأويلات لما حصل، ولما يمكن أن يحصل، كما أن هناك تفاوتاً في الاقتراحات، المتطرّف منها والإصلاحيّ، الأوروبيّ منها والأميركيّ، الصادر عن العالم الأوّل والصادر عن العالم الثالث.
بيد أن أمرين لا يرقى إليهما الشكّ في هذا كلّه: أن الأزمة كونيّة بفعل العولمة ومن ثمّ موقع الطلب والتصدير فيها. وان المزاج الذي سيتغلّب في السنوات القليلة المقبلة مزاج اقتصاديّ حصراً تتراجع معه مسائل الدين والهويّة والقوميّة. هل نحن أيضاً سننعم بمثل هذا التحوّل الذي يقارب «الضارّة النافعة»؟ حتى الآن، الإشارات سلبيّة في المنطقة التي تهرع لحماية عمر البشير لأنّه «أخونا». لكنْ، بعد حين، من يدري؟
تعليقات القراء
عدد الردود: 0


اضف تعليقك



اطبع الكود:

 لا تستطيع ان تقرأه؟ جرب واحدا آخر