الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الخميس 23 شباط 2017
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم

الانتخابات وانفكاك الدولة اللبنانية من إرثها التنويري - كرم الحلو
 
الخطاب السياسي اللبناني السائد راهناً يوهم بجدية زعماء الطوائف اللبنانية في العمل على إيجاد قانون انتخابي جديد يقلب الصورة النمطية التقليدية المتوارثة للانتخابات اللبنانية، ويستجيب للشروط الديموقراطية الحداثية التي أولى سماتها الانتماء المواطني والمساواة المدنية وحقوق الانسان.

إلا أن ما هو غالب على ذلك الخطاب يفصح عن زيف الشعارات المتداولة ومخادعتها، ويشي بهشاشتها والتباسها وفراغها من مضمونها، في ظل انغلاق العقل السياسي على مقولاته الفائتة، بالترافق مع يقظة مريبة لل.. (التفاصيل)
متابعات لبنان
مقالات
قضايا
ثقافة و مجتمع
وثائق
الانتخابات النيابية 2017: التجاذبات وتأثيرها والحلول الممكنة بالوقت المتبقي
زياد عبد الصمد
إن أي حديث عن إصلاحات انتخابية جذرية تُعتمد في قانون يصدر ضمن المهل ويمكن تطبيقه من دون تمديد، بات مسألة مستحيلة. إذ تكمن المشكلة الأساسية التي تواجه إقرار قانون انتخابي يلبّي تطلعات اللبنانيين في تضارب المصالح بين الأطراف المعنيين بالانتخابات لكونها هي ذاتها التي يناط بها وضع القانون والاتفاق عليه ومن ثم إقراره لاحقاً في مجلس النواب. من هنا تأتي بالاقتراحات على مقاساتها، فتطغى المصالح الفئوية على المصلحة الوطنية العامة وعلى حسن التمثيل. إذ إن هدف كل طرف هو الحصول على أكبر عدد ممكن من المقا.. (التفاصيل)  
تراجع التفاؤل بقانون جديد... انتخابات التسوية السياسية لا تتفكّك ولا تتقدم
باسيل يطرح أفكاراً انتخابية تعجيزية تتعارض ورغبته في قانون جديد
النشرة
ملفات
الأكثر قراءة في الموقع
التأليـف على نـار اجتمـاعـات اليـوم وعقـدة الداخليـة نحـو مخـرج تـوافقي   
بيرمان: اسألوا جنبلاط عن «خوفه الجسدي» من «حزب الله»   
الحريري: لن أسمح لأحد بأن يلغيني سياسياً   
الشرطة السورية فرّقت اعتصاماً لأهالي معتقلين  
نون دال
ولكن هل صحيح أن مَن قتل سمير هو قلمه؟  

على هذا السؤال-الجواب نستطيع الموافقة حتى حدود التأكيد، كما يجوز لنا النفي والاعتراض والذهاب بعيداً في ذلك.
ولكلا الجوابين وجاهةٌ واعتبار.. كأنّ سمير قتيلا لا ينفكّ يثير الأسئلة من أجل مجرد الشغب ويهزّ "يقيننا" من أجل اللا يقين..
شغبٌ ولا يقينٌ عُجِنا في .. (تتمة)

شارك برأيك الان!
استطلاع